• الأسئلة المتكررة

عن المتجر

عن القهوة المختصة

  • ما المقصود بمصطلح القهوة المختصة؟

    أطلق مصطلح القهوة المختصة كأول مرة في عام 1974م من قِبل إيرنا كنوتسن في إحدى إصدارات صحيفة (تجارة الشاي والقهوة) حيث كانت تقصد به القهوة التي تُعطي نكهات مميزة والتي يتم زراعتها في مناخات خاصة.

    وبعد ذلك أي في عام 1982م أنشئت الجمعية الأمريكية للقهوة المختصة ، وتلاها في عام 1998م أُنشئت الجمعية الأوروبية للقهوة المختصة ، كلتا الجمعيتين جمعيتان غير ربحية ، وحالياً في عام 2017 اندمجتا لتكون جمعية واحدة وهي الجمعية العالمية للقهوة المختصة.

    يعتمد تقييم حبوب القهوة على مستويات مختلفة في جودة البن. وتقيم حبوب البن على عدة أمور من مستوى الرطوبة للبن الأخضر وخلوه من الشوائب الى المذاق في كوب القهوة.

    والمذاق يقيم بدرجة الحموضة والحلاوة وتجانس البن. تقيم هذه اﻷمور على معيار من مئة نقطة. ما تجاوز ال 80 نقطة يعتبر من القهوة المختصة وما دون ذلك يعتبر قهوة تجارية.

    فالقهوة المختصة قهوة طازجة تتم معالجتها وشحنها بطريقة صحيحة ، معروفة المصدر ، والارتفاع الذي زُرعت فيه ، وكذلك تاريخ تحميصها ، أيضاً مُراعى فيها معايير وطرق التحضير الصحيحة ، كل هذا يُسهم في تقديم قهوة غنية بالنكهات والمذاقات المميزة ، وهذا ما يجعلها مميزة عن غيرها من أنواع القهوة التجارية الأخرى .

  • ما هي طرق معالجة القهوة المختصة؟

    ثلاث طرق متبعة بكثرة لمعالجة القهوة:

    -الطريقة الطبيعية (المجففة)

    -الطريقة المغسولة

    -الطريقة العسلية

    وبعد ذلك يتم تخزينها وشحنها في أخياش مُبطنة بأكياس بلاستيكية تحفظ رطوبتها وتحميها من الغبار والأتربة.

  • ما المقصود بمصطلح رائد التحميص؟

    رائد التحميص هو الفنان الذي يبرز المركبات الكيميائية المحببة في حبوب القهوة والتي يحاكي الكثير منها النكهات المعروفة في الفواكه والحمضيات والمكسرات وغيرها.

  • طرق تحضير القهوة المختصة؟

    أبرز طرق تحضير القهوة المختصة المقطرة: الترشيح ، التنقيع ، الكبس ، الانسحاب.

    وأيضاً تتنوع أدوات تحضير كل طريقة ، وكذلك تتنوع المرشحات (الفلاتر) المستخدمة معها ، فمنها الورقي ومنها القطني ومنها المعدني.

    فكل طريقة من هذه الطرق وكل مرشح (فلتر) مستخدم، يعطي نتيجة ومذاق مغاير عن الآخر وذلك فقط لنوع قهوة واحد، فكيف بأنواع القهوة الأخرى.

    كما أن نوع معالجة القهوة ، ودرجة التحميص، ودرجة طحن القهوة، ودرجة حرارة الماء وطريقة صبه، تعلب دوراً مهماً في مذاق القهوة، لذا يجب الاعتناء بكل خطوة من خطوات تحضير القهوة المختصة للحصول على كوب مميز.

    ومن هنا تساهم الجمعية العالمية للقهوة المختصة من خلال تقديم دورات تدريبية وورش عمل لتعلم تحضير القهوة المقطرة وكذلك دورات تدريبية للباريستا بهدف تعلم أفضل الطرق والتكتيكات المتبعة لتحضير القهوة سواءً المقطرة أو الاسبريسو أو اللاتيهات بشكل عام.